خدمات الشركات

CN Tower in Toronto Canada

الآن أكثر من أي وقت مضى، يتطلع مجتمع الأعمال الدولي إلى الشرق الأوسط لفرص جديدة للاستثمارات

وقد خلق النمو الاقتصادي القوي أرضا خصبة للاستثمارات الجديدة. زيادة القوة الشرائية، والنمو السكاني من خارج المنطقة والتحولات في سلوك المستهلك والتي تمثل العديد من العوامل الاقتصادية التي تؤثر بشكل إيجابي في نمو المنطقة.

كما نشاهد التوسع الذي يجري في دول مجلس التعاون الخليجي، ونحن كذلك مشاركين فيه. وتقدم الاستشاراتنا بناء على الأدلة برامج الاعمال الاستشارية لمساعدة أصحاب المصلحة والمسؤولين التنفيذيين مع استراتيجية التنمية مع الحفاظ على الحمض النووي للشركات والفلسفة.

مخططات الأعمال

حيث أننا ندير الأعمال المتعلقة بالعلامات التجارية لعملائنا وهي وسيلة هامة تساعدهم على الاندماج في مجلس التعاون الخليجي. و فلسفة الشركة ورؤية المساهمين، والعلامة التجارية والرسالة والقيم هي جميع أجزاء مهمة من الطابع الخاص للشركة. عن طريق الحفاظ على هوية سليمة والعلامة التجارية، ونحن نساعد الشركات في البقاء متسقة مع خطة أعمالها مع الالتزام بالديناميكا الثقافية في المنطقة

عن طريق تحقيق النجاح الآن، يمكننا أن نحرز نتائج كبيرة في المستقبل. مع شبكة عالمية من قادة الأعمال الذين يشاركوننا رؤيتنا للحفاظ على الطابع الخاص للشركات، ونحن نساعد بعض من قادة الصناعة الأبرز في العالم لمواءمة المصالح التجارية و خلق علاقات مربحة على المدى الطويل

DNA strand
board members clapping

على مر السنين، وقد أدى تجربتنا لنا لتحديد عدد وافر من الفرص لعملائنا من أجل الإنطلاق بنجاح في المشاريع التجارية في دول مجلس التعاون الخليجي. وسواء كنا نتبني أفكار تجارية جديدة، وخلق المفاهيم، وتشكيل تحالفات استراتيجية أو نماذج أعمال التشغيلية في دول مجلس التعاون الخليجي، وتقدم استشاراتنا خطة للعملاء تبحث عن التوسع في دول مجلس التعاون الخليجي .

بالإضافة لخدمتنا الاستشارية ، تقدم شركة سفانا للتجارة و الاستشارات كذلك الخدمة التي تعد بمثابة اتصال، وتساعد على تحديد نموذج جديد. الشراكات التجارية.

  • اتفاقيات الامتياز الرئيسية
  • اتفاقيات التنمية الرئيسية
  • اتفاقيات الامتياز الفرعية
  • اتفاقيات التوزيع
  • اتفاقات التصنيع
  • اتفاقات مستوي الخدمة

البيع بالتجزئة

ومن المتوقع أن قطاع التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجي أن ينمو بمعدل سنوي مركب نسبته 7.3٪ ليصل إلى 284500000000 $ بحلول عام 2018، وفقا لتقرير عام 2015 المحرر من قبل ألبن كابيتال (3)، مع المملكة العربية السعودية القابضة التي حصلت علي الحصة الأكبر وقدرها (46.4٪) من إجمالي مبيعات المنطقة

وفقا لدراسة أجرتها الجزيرة كابيتال (1)، ويرجع ذلك إلى تحول كبير في هيكل السوق التي تنطوي على التجمعات من الشركات العائلية مع الشركات الدولية التي تكون مجهزة بشكل أفضل للتعامل مع المطالب المتنامية للسكان من الشباب. وقد أدى الطلب على أحدث التقنيات ومثال رائع لمرافق التجزئة أدي لبناء مراكز التسوق الكبيرى وأماكن للبيع بالتجزئة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن بعض البلدان في دول مجلس التعاون الخليجي لا تزال تفتقر إلى الكمية ذات الصلة نسبيا من مساحات التجزئة للفرد الواحد، مما يشير إلى الكثير من مجال للنمو في هذه المنطقة

المواد الغذائية و المشروبات

ومن المتوقع أن صناعات المأكولات و المشروبات والصحة والتغذية سوف تنمو بمعدل سنوي مركب نسبته 3.5٪ خلال 2019 ومن المتوقع أن تصل إلى 51900000 طن متري (MT) وفقا لدراسة عام 2015 و التي أجرتها ألبن كابيتال (2).

وتشمل العوامل التي تؤثر على هذا النمو زيادة مستوى الثراء في عموم السكان وزيادة وعي المستهلك بالصحة الغذائية في مسائل المواد العضوية، و مكملات البروتين والمواد الغذائية الدولية. وبالإضافة إلى ذلك، أدت الى المزيد من السياحة وتزايد السكان من المغتربين الذين يعيشون في المنطقة إلى زيادة الطلب على المطبخ الغربي وتوسيع الخيارات في مجال الصحة والتغذية . وأخيرا، نتيجة أن إنتاج الغذاء في منطقة الشرق الأوسط مقيد بسبب مناخها الجاف، وسوق دول مجلس التعاون الخليجي تعتمد اعتمادا كبيرا على الواردات لتلبية هذه المطالب.

الانشاءات

مدفوعا بزيادة الطلب في الأزياء و مبيعات التجزئة، و المأكولات و المشروبات، و الصحة ؛ و التغذية والسياحة، فلا تزال صناعة البناء في دول مجلس التعاون الخليجي تتوسع. و السياحة هي أحد العوامل الرئيسية و هي كطفرة في هذه الصناعة و التي جلبت معها المزيد من الطلب على السلع والخدمات الدولية. و مع هذا التوسع توضع مخصصات ميزانية أعلى، مما يسمح للمزيد من مشاريع البناء الجديدة والمزيد من التنمية.

وزيادة الطلب على المساكن الجديدة بسبب التقدم في الإطار التنظيمي للتمويل العقاري في المملكة العربية السعودية يعزز الطلب على البناء الجديد. وبينما يستمر عدد السكان في الارتفاع ودول مجلس التعاون الخليجي تفوز بعطاءات في الأحداث الكبرى، والمزيد من البناء سوف يزيد من الحاجة إلى خدمات موسعة في الصناعات ذات الصلة مثل تجارة التجزئة والأغذية والمشروبات والصحة والتغذية.

ما هي دول مجلس التعاون؟

مجلس التعاون الخليجي (GCC) هو تحالف سياسي واقتصادي مكون من ست دول في الشرق الأوسط بما في ذلك المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين وسلطنة عمان. تم تأسيس مجلس التعاون الخليجي في الرياض، المملكة العربية السعودية في مايو 1981. والغرض من دول مجلس التعاون الخليجي هو تحقيق الوحدة بين أعضائه على أساس أهدافها المشتركة وهوياتهم السياسية والثقافية المماثلة، والتي تضرب بجذورها في المعتقدات الإسلامية. و تكون رئاسة المجلس بالتناوب سنويا.

Background

التنقل في دول مجلس التعاون الخليجي

ممارسة الأعمال التجارية في دول مجلس التعاون الخليجي قد تشكل بعض التحديات بالنسبة للشركات الدولية الجديدة في المنطقة. من خلال تحديد وتعريف وإيجاد حلول لتلك التحديات التجارية، فتساعد العمليات التجارية لدينا علي تخفيف المخاطر من أجل الدخول السلس في دول مجلس التعاون الخليجي و ذلك متي تم تكريم فلسفة الشركة والعلامة التجارية و السمات الخاصة بها.

العمليات التجارية

  1. . . التفاصيل و تصميم الأعمال والمخططات التي تدعم السمات الخاصة للشركات و هو ما يؤدي الي تمكن كل قسم منها من تنفيذ وتسليم المشروع بنجاح.
  2. . تسهيل عملية اتخاذ القرار بين المبادرات على المدى القصير والاستراتيجيات طويلة الأجل و التي تشمل العمليات، المصادر الاستراتيجية والمشتريات وإدارة رأس المال البشري.
  3. تصميم العملية التجارية الجديدة التي تعمل داخل السوق، والقيود السياسة الثقافية والحكومية.
  4. الإشراف على تنفيذ المشروع على المستوى التنفيذي وتسليم النتائج إلى المساهمين.

لضمان استثمارات المشروع التي تتماشى مع استراتيجية الشركة ورؤيتها للمساهمين، وتركز عملياتنا على مساعدة الشركات على التكيف بسرعة (والامتثال) للوائح استيراد / تصدير اللوائح، SASO ((الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة)), SFDA (الهيئة السعودية للغذاء و الدواء), الغذاء والدواء والسلطة

الموافقات الحكومية ذات الصلة بالتجارة والوصول إلى شبكات التوزيع المحلية. نحن ننصح أيضا الوكلاء المحليين بتوفير مراجع مؤهلة لخدمات الغير .

عن طريق إجراء أبحاث السوق على مستوى عال، يجوز للمنظمات استكشاف ومتابعة العلاقات الاستراتيجية لوضع أنفسهم على نحو أفضل في أسواق جديدة. وتساعد دراسات الجدوى لدينا المنظمات على القيام بالموازنة بين الأهداف المؤسسية مع الأهداف المالية على المدى الطويل.

اقتباسات

  1. قطاع التجزئة بالمملكة العربية السعودية . يوليو 2012. قسم البحوث رأس المال بالجزيرة
  2. تقرير دول مجلس التعاون الخليجي للصناعات الغذائية، أبريل 2015. ألبن كابيتال.
  3. تقرير دول مجلس التعاون الخليجي بخصوص صناعة البيع بالتجزئة، يناير 2015. ألبن كابيتال.
  4. تقرير صناعة البناء دول مجلس التعاون الخليجي، يونيو 2015. ألبن كابيتال.